أخبار الفن

لغز وفاة السندريلا سعاد حسنى بعد 20 عاما

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

في 21 يونيو 2001 فوجئ العالم العربي والشعب المصري بصورة للسندريلا الفنانة “سعاد حسنى” ملقاة أسفل شرفة مسكنِها في لندن، وتم إعلانُ وفاتها نتيجةَ سقوطِها من شرفةِ شقتِها في الطابق السادس.

وستظل هذه الصورة محفورة في أذهاننا جميعاً، خلفها كواليس وسيناريوهات أثارت جدلا لم يهدأ حتى وقتنا هذا “هي” حقيقة لغز وفاة السندريلا،، هل انتحرت كما أعلنت الشرطة البريطانية أم قتلت.

وقالت السيدة ” نادية يسري ” إن سعاد حسنى انتحرت بالفعل، بسبب مرورها بأزمات مادية وعائلية وصحية، وأوضحت انها يوم الوفاة كانت خارج المنزل، وبعد عودتها فوجئت بجثمان السندريلا ملقاة تحت العَقار.

ولكن تحدث الفنان سمير صبري عن برنامجه التليفزيوني الذي قدمه بعد وفاة السندريلا سعاد حسني من قلب مكان وفاتها مشيرًا أن الهدف منه كان أن يتحقق من سبب الوفة و ليس أن يحقق فيه، فهذه ليست وظيفته بل وظيفة التحقيقات والنيابة.

وفي سياق متصل، أشار صبري إلى أنه وفقًا لتقرير الطب الرعي البريطاني والمصري لا يوجد كسر بجثمان سعاد حسني أو في الجمجمة، فقط تبين وجود خبطة في الدماغ وكدمات زرقاء في أنحاء مختلفة في الجسم.

قائلاً: “أعتقد مستحيل إن واحدة عندها 58 سنة تسقط من الدور السادس تُسقط بلا كسر، وده يخليني أعتقد أنها ماتت في الشقة إثر مشاحنات أو مشاجرة لسبب ما، واتشالت على أساس إنهم يتخلصوا منها وسابوها أسفل البيت في الشارع، ولا يوجد

وتابع: “بيتهيألي بالصدفة اتقتلت مش مقصود قتل، الست صاحبة الشقة بتاخد مخدرات وأعتقد الناس كانوا جايين ياخدوا فلوس منها وحصل مشاحنات واتدخلت سعاد، صاحبة الشقة “صديقتها نادية” قالتلي حبيبة قلبي ماتت أدام عيني هنا.

أقولها انتي قلتي هنا قالتلي لأ، ولما كنت بسألها عن آخر لقاء لها مع سعاد حسني، كان كلامها متضارب، وأنا ذكرت ده في التحقيق الاستقصائي المصور اللي قدمته لحل لغز رحيل السندريلا”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق