منوعات

تعرف على حقيقة سماع أصوات غريبة من داخل قبر نوال السعداوي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

تتداول حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، حديثًا، منشورات ومقاطع فيديو، ادعت فيها أنّ حارس المقبرة التي دُفنت فيها نوال السعداوي هرب بعد أن سمع أصواتًا غريبة، ورأى ثعابين تخرج من قبرها، وزعمت أنّ إمام المسجد رفض الصلاة عليها.

وبعد أن تم التحقّق من القصة المتداولة ووجد أنها غير حقيقية إذ تمت فبركة بعض الصور لتبدو السعداوي في القبر بصحبة ثعبان كما تبين أن الادعاءات المنسوبة إلى حارس المقبرة لا أساس لها من الصحة.

وكان بحسب الفيديو المزعوم، فقد ادعى حارس المقبرة إنه في الليلة الأولى لدفن الكاتبة والمفكرة الراحلة سمع أصوات غريبة وقال: «أنا مش بس سمعت الأصوات الغريبة دي أنا كمان شميت روايح غريبة خارجة من القبر، وده اللي خلاني ما قدرتش أقف مكاني».

وتابع حارس مقبرة نوال السعداوي: «أنا أول ما لاحظت الحاجات دي جريت بره المقابر مقدرتش استحمل» وبالرغم من أن تلك الرواية تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، إلا أنه لا يوجد أي دليل عليها أو على حتى شخصية الحارس الذي ادعى أنه حارس على المقابر في تلك المنطقة.

وبالبحث تبين أن تلك التصريحات ليس لها أساس من الصحة وإن من نشرها سعى لإثارة حالة من الجدل على مواقع التواصل لجمع متابعين لحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

ويُذكر أن الكاتبة الراحلة نوال السعداوي توفيت في يوم الأحد الماضي بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الـ 90 عاما ولا طالما أثارت الكاتبة الراحلة نوال السعداوي حالة من الجدل بآرائها في عدد من القضايا الشائكة من بينها المثلية الجنسية وختان الذكور.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق